In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.
Newsroom_detail  

إبحث في غرفة الأخبار

تصفية النتائج

مبادرة (أنا أقدر) الطلابية في جامعة قطر تطلق حملتها السادسة بعنوان (تصدَّق معنا) | Qatar University

مبادرة (أنا أقدر) الطلابية في جامعة قطر تطلق حملتها السادسة بعنوان (تصدَّق معنا)

2020-05-07

قام أعضاء المبادرة الطلابية (أنا أقدر) في جامعة قطر بالتعاون مع مؤسسة قطر الخيرية بإطلاق الحملة السادسة بعنوان (تصدّق معنا)، وذلك من خلال إنشاء رابطٍ إلكترونيٍ على موقع مؤسسة قطر الخيرية باسم (مبادرة أنا أقدر)، بحيث يتيح للمتبرعين حرية اختيار نوع التبرع، سواءً في مجال الصحة لدعم الجهود في الوقاية من جائحة كورونا بين الأسر الفقيرة أو في مجال التعليم ودعم الطلبة المحتاجين أو مجال الرعاية الاجتماعية ودعم الأسر الفقيرة. تهدف هذه الحملة إلى جمع الصدقات للمحتاجين، كما تهدف الحملة إلى إبراز الأخلاق الإسلامية في التكافل الاجتماعي.

لقد تم تدشين هذه الحملة في شهر رمضان المبارك؛ لما فيه من أجرٍ وثواب، فهو شهر الرحمة والمغفرة والتقرب إلى الله، حيث تعتبر الصدقة في شهر رمضان من الأعمال العظيمة التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى من خلال إبراز التكاتف الاجتماعي في المجتمع المسلم والأجر الذي يلحقه بإذن الله.

وتأتي هذه الحملة لتعزيز مفهوم الدمج وإبراز الدور القيادي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المسؤولية المجتمعية ودورهم في بناء مجتمع متكامل ومتكافل والتركيز على تحقيق الركيزة الاجتماعية في رؤية قطر 2030 لبناء المجتمع ونهضته. وللمشاركة في الحملة، يرجى اتباع التعليمات عبر الرابط التالي .

لقد أطلقت مبادرة (أنا أقدر) في السنة الماضية حملة (مشكورين) والتي تم من خلالها إقامة إفطار رمضاني لأكثر من 400 عامل من عمال النظافة وموظفي الأمن الجامعي في جامعة قطر. وفي ظل هذه الظروف وسياسة التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا؛ نقلت مبادرة (أنا أقدر) حملاتها إلى الفضاء الإلكتروني؛ لجمع التبرعات إلكترونيًا وتوزيعها بالتعاون مع قطر الخيرية حتى يستمر العطاء من البيوت.

من الجدير بالذكر أنَّ مبادرة (أنا أقدر) هي عبارة عن مبادرة طلابية تضم في عضويتها الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقائهم في جامعة قطر تحت مظلة مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وتهدف هذه المبادرة إلى إبراز الدور الفاعل والحيوي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في بناء الوطن وخدمة المجتمع وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تنتقص من قدراتهم وإمكاناتهم في المسؤولية المجتمعية.

إن مبادرة (أنا أقدر) تؤكد أن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة فئة من فئات المجتمع القطري لها ما لها من الحقوق وعليها ما عليها من الواجبات، وستعمل جنبًا إلى جنب مع باقي فئات المجتمع من أجل تعزيز التكافل المجتمعي والعمل على رفعة الوطن وازدهاره.